منتخبنا الوطني يحث الخطى أمام قطر لبلوغ المشهد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

منتخبنا الوطني يحث الخطى أمام قطر لبلوغ المشهد

مُساهمة من طرف محمد الطهراوي في الأربعاء أغسطس 13, 2008 11:23 am

منتخبنا الوطني يحث الخطى أمام قطر لبلوغ المشهد النهائي



يحث منتخبنا الوطني لكرة القدم الخطى بشكل جاد بحثا عن بلوغ المشهد النهائي من بطولة غرب آسيا الخامسة والمقامة في العاصمة الايرانية طهران والتي تختتم يوم الجمعة ، وذلك عندما يضرب موعدا على ستاد تختي مع نظيره القطري في الساعة (7) مساء بتوقيت عمّان الـ(8,30) بالتوقيت المحلي لطهران ، في اللقاء الثاني للدور نصف النهائي من البطولة.

منتخبنا الوطني بلغ هذا الدور بعد ان طوّع منافسه العماني عندما هزمه بثلاثة اهداف مقابل واحد في اللقاء الاخير للمجموعة الثانية ليخطف الصدارة امام سوريا بفارق الاهداف بعد ان تعادلا بذات الرصيد (4) نقاط ، فيما حلت قطر ثانية في المجموعة الاولى بعد ان تعرضت لهزيمة قاسية امام ايران بهدف مقابل ستة في ختام لقاءات الدور الاول.

ويسبق لقاء منتخبنا اللقاء الاول في الدور نصف النهائي حيث تلتقي ايران صاحبة الارض والجمهور مع المنتخب السوري الشاب في الساعة (4,15) بتوقيت عمّان الـ(5,45) بتوقيت طهران ، ويتأهل الفائزين الى المباراة النهايئة التي ستقام يوم بعد غد الجمعة على ستاد آزادي الشهير والذي يتسع لاكثر من مئة ألف متفرج.

معنويات عالية

ويدخل منتخبنا لقاء اليوم بشكل آخر عن الذي ظهر به في لقاءي الدور الاول عندما أتى للمنافسة بعد اخفاق تصفيات كاس العالم ، ليتعرض لعثرة بسيطة في الافتتاح امام منتخب سوريا الشاب حين اهدر فوزا كان بالمتنوال ، لتتضاعف حالة الضغط العصبي عندما باتت فرصة خروجه من جهة أو امكانية احتلاله المركز الثاني بمجموعته من جهة أخرى مرهونة باداءه ونجاعته الهجومية امام سلطنة عمان في اللقاء الاخير.

ولاجتياز هذه العقبات كان لزاما عليه ان يلعب للهجوم وما ينسحب عليه بضرورة الفوز بفارق هدفين لنيل الصدارة واحتاج رغم افضليته وتحضيره للعديد من الفرص للدقائق العشرين الاخيرة لكسب موقعة سلطنة عمان المرهقة"بدنيا وعصبيا" عبر نجمه رائد النواطير مسجل الهدفين الثاني والثالث ، لينتشي الفريق بكامله ويخرج من حالة الضغط ، وتتحول هذه الصعوبات الى مخزون كبير من المعنويات التي ستصب في خانة رغبة تحقيق انتصار آخر والتأهل للمباراة النهائية للمرة الثانية في تاريخ مشاركاته في البطولة.

الهجوم بتوازن

بعد ان كسب منتخبنا الرهان والتحدي وهو ما انسحب على الجهاز الفني ، الذي عرف بل وتأكد ان خيار الهجوم وحفظ التوازن بذات التوقيت هو الحل الناجح لادامة دوران العجلة ، ومن هنا فان الابقاء على ذات النهج في لقاء اليوم من شأنه ان يعطي منتخبنا الافضلية على منافسه القطري.

ولذلك فان الاختيارات ستصب في هذه الخانة ، حيث سيبقى قائد الفريق وعقله المفكر حسونة الشيخ محور العمليات بصناعة اللعب وتوزيع الادوار الهجومية التي اصبحت عديدة وبحاجة لانتقاءها بشكل افضل ، حيث يعطي تقدم عامر ذيب وعلاء مطالقة من طرفي الملعب قوة اكبر في حال احسن ثلاثي المقدمة التعامل والتمركز في المناطق الهامة.

هذا الثلاثي الهجومي ربما شهد تغييرا "مفاجئا" للكثيرين لكنه سيبدو منطقيا ، حيث تبدو الامور باتجاه استخدام "النجوم الشباب" الذين لعبوا معا مدة سنتين وهم عبدالله ذيب ولؤي عمران ورائد النواطير ، حيث توجد حالة من التوارد الفكري بينهم ، حيث ابدع "الثلاثي" في نهائيات كاس آسيا "الهند "2006 ثم نهائيات كاس العالم "كندا "2007 ، وهو ما يعزز الاختراق من الجهة اليسرى من النواطير واليمنى عبر عمران او ذيب على ان يمنح ذلك المجال لايجاد الثغرات في الدفاع القطري.

تركيز دفاعي

أعطى تعديل النهج الدفاعي باعادة محمد منير خلف قلبي الدفاع حاتم عقل وبشار بني ياسين مفعولا طيبا في لقاء سطنة عمان ، حيث بات العمق اكثر تغطية من جهة مما منح الفرصة لبشار وحاتم للتقدم الى الوسط والضغط على الهجوم بعيدا عن منطقة الجزاء ، ولكن هذا الامر يحتاج لبعض التركيز ، من ذات الثلاثي الذي سمح للعمانيين بالدخول الى المنطقة والتهديد وكسب ركلة جزاء والتسجيل ، ويجب تلافي هذا الامر وهو ما يتطلب من لاعب ارتكاز الوسط بهاء عبدالرحمن تصعيد الضغط المبكر على صانع الالعاب المنافس وعدم ترك المساحة للتمرير في العمق.

بشار بين الايقاف والمشاركة

لا زال حتى وقت متاخر من يوم أمس أمر مشاركة مدافعنا بشار بني ياسين محل شك ، نظرا لتضارب القوانين الدولية وتعليمات البطولة التي اصدرها اتحاد غرب آسيا ، حيث نال بشار انذارا ثانيا امام عمان وبالتالي في جعبته بطاقتين وطبقا للقوانين الدولية فان أي لاعب يحصل على بطاقتين في الدور الاول يوقف في اللقاء التالي ، ولكن تعليمات البطولة تقول ان البطاقات الصفراء تسقط مع نهاية الدور الاول ، في حال لم يشارك بشار فان البديل سيكون جاهزا متمثلا بوسيم البزور وانس بني ياسين.

فينجادا:سنلعب وفقا لظروفنا وما يهمنا الفوز

أكد المدير الفني لمتخبنا نيلو فينجادا انه سيختار التكتيك والتشكيل المناسب لخوض لقاء اليوم ، وقال للموفد الاعلامي"نملك عناصر طيبة واختيارات عديدة ، واعتقد ان اللعب بخطة ثلاثة أو أربعة مدافعين ، أو برأس حربة وجناحين أو مهاجمين في الامام ، بات مفهوما للاعبين حيث أظهروا قدرات جيدة في التعامل مع النهج الذي نريد ، ويدرك الجميع ان هدفنا واحد وهو تحقيق الفوز والتأهل للنهائي يوم الجمعة".

واضاف: سنحدث تغييرات في الشق الهجومين اذ لا يمكن ان نضغط كثيرا على نفس اللاعبين ، حيث قدم شلباية اداءا قتاليا كبيرا رغم عودته من فترة اصابة ابعدته طويلا كما ان حسن عبدالفتاح بذل جهدا طيبا في اللقاءين الماضيين ، ومن الضروري ان يأخذا قسطا من الراحة في لقاء اليوم قبل ان نستخدمهما وفقا لظروف المباراة.

مردفا"سنعتمد على ثلاثة مهاجمين "عمران والنواطير وعبدالله ذيب" واعتقد انهم من الممكن ان يعطوا مفعولا ايجابيا خصوصا انهم تعودا اللعب سويا ، ونأمل ان يقدموا المجهود والانتاج المطلوب منهم".

وختم حديثه بالتأكيد عليان لقاء اليوم لن يكون سهلا خصوصا وان قطر خرجت من خسارة كبيرة امام ايران ، ولكن ندرك ماذا يعني ذلك ، ونحن سنكون مستعدين لتحقيق الفوز وارضاء الجماهير التي تترقبنا في الاردن.

مران أخير

أدى منتخبنا الوطني مرانا خفيفا لمدة (45) دقيقة على الملعب التدريبي المحاذي لستاد آزادي اقتصر على تمرينات خفيفة للاعبين الذين خاضوا لقاء عمان بهدف منحهم المزيد من الراحة فاكتفوا بتدريبات اللياقة والمرونة ، كما تم التأكيد على الواجبات ومعالجة بعض الحالات الدفاعية والهجومية لبعض العناصر البديلة.

ماذا عن قطر؟

حضر المنتخب القطري الى البطولة بالصف الثاني من فريقه تاركا اغلب مجموعته الاساسية في معسكر برشلونة ، بل وحضر بـ(16) لاعبا فقط من بينهم حارسين ، وغابت الاسماء المعروفة عنه باستثناء اربعة شاركوه في كاس الخليج وكاس آسيا.

استهل الفريق البطولة بفوز صعب جدا على فلسطين التي لعبت طويلا بعشرة لاعبين ولولا خطأ دفاعي لكان القطري خارج الحسابات خصوصا بعد ان تعرض لهزيمة قاسية جدا امام ايران (1 - 6) وسط انهيار غريب اصاب خط الدفاع بل وكامل المجموعة.

ومن هنا فان الفريق يعيش في حالة سيئة معنويا ولكن هذا الامر قد يتحول لسلاح هام اذا ما احسن المدرب والجهاز الاداري تصعيد الحالة النفسية ومحاولة التعويض بالتأهل الى النهائي ونسيان الخسارة الكبيرة.

الفريق يلعب بطريقة (4 - 4 - 2) معولا على ابراهيم الغانم وطاهر محمد في القلب لحماية البوابة الامامية لمرمى رجب قاسم ، في حين يلعب احمد شاهي على الطرف الايسر ومن المنتظر ان يعوض مجتبى جعفر زميله حامد زاهر الغائب للايقاف في الجهة اليمنى ، على ان يبدأ كابتن الفريق فهد الشمري لقيادة الهجمات من الوسط مع محمد علي ووليد احمد ووحيد محمد فيما يعول على قدرات وليد حمزة ومشعل عبدالله في الهجوم.

تفوق تاريخي للقطريين

رغم ان ظروف الفريقين مختلفة في لقاء اليوم من حيث تفاوت القوى ، الا ان لغة الارقام تفرض علينا استعراض الارقام التي جالت في مواجهات الطرفين التي بدأت منذ العام (85) في تصفيات كاس العالم.

ورغم ان منتخبنا كان السباق لتحقيق الفوز الاول في (15) آذار من العام (85) عندما تفوق (1 - 0) في عمان لكن اللقاءات التالية منحت قطر التفوق في ثلاثة لقاءات متتالية قبل ان يتعادلا (1 - 1) في تصفيات كاس العالم في العام (89) بهدف خالد عوض الشهير ، ثم فرط منتخبنا بفوز كان في المتناول في تصفيات كاس آسيا في العام (99) وتعادلا (2 - 2) ، وجدد منتخبنا العهد مع الفوز في افتتاح الدورة العربية في عمان (3 - 0) ، قبل ان يعود للفوز بهدف وحيد في تصفيات كاس العالم في العام (2004) بهدف مؤيد سليم ، وفي عهد فينجادا خاض منتخبنا لقاء وديا مع قطر على ستاد السد يوم (16) آذار الماضي وخسره (1 - 2).

وبالمحصلة فازت قطر في (6) لقاءات ومنتخبنا (3) وتعادلا (2) ، سجلت قطر (13) هدفا ومنتخبنا (9) اهداف.

جريدة الدستور
avatar
محمد الطهراوي




عدد الرسائل : 111
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منتخبنا الوطني يحث الخطى أمام قطر لبلوغ المشهد

مُساهمة من طرف اردني حر في الخميس أغسطس 14, 2008 11:33 am

الف مبرووووووووووووووك المنتخب فاز

_________________
avatar
اردني حر




عدد الرسائل : 85
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى